الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أحباب الأرض
أهلاً وسهلاً بكم في منتديات أحباب الأرض منتديات الدفعة الثالثة عشر المتخرجة من قسم علوم الأرض والبيئة للعام الجامعي 2010-2011
أحباب الآض
منتديات أحباب الأرض بحلة جديدة
أحباب الآض
الفائزون هم الأشخاص الذين يوظفون قناعتهم الإيجابية في خدمة أهدافهم
أحباب الآض
التاريخ ما هو الى مجموعة قصص عن أناس كانوا واثقين من أنفسهم
أحباب الآض
النجاح ما هو الا التحقيق التدريجي لأهدافنا الكبيرة
أحباب الآض
لا يقاس النجاح بما حققناه بمقدار ما يقاس بالمصاعب التي تغلبنا عليها
أحباب الآض
لا شيء يثير العدوى كالحماس، الحماس يزيل الصخور، ولا نجاح من دون حماس
أحباب الأرض
المعيار الصحيح في قياس النجاح هو عدد الأشخاص الذين جعلتهم سعداء
أحباب الأرض
حياتنا لاتقاس بالأيام والسنين وإنما تقاس بتجاربنا فيها ونتائج هذه التجارب
أحباب الأرض
حين تدور عقارب الساعه فترى مصائبها فتذكر أنها لكي تحمد فتشكر وأنها ساعه منقضيه ومنتهيه بالتأكيد
أحباب الأرض
هدفنا في الحياة هو ليس التفوق على الآخرين، بل التفوق على أنفسنا
أحباب الأرض
دعونا ننسى أنفسنا من خلال مساعدة الآخرين، الأمر الذي يعود بالخير علينا
أحباب الأرض
ضع في ذهنك أن إصرارك على النجاح هو أهم من أي شيء آخر
أحباب الأرض
السر لا يكمن في أننا أذكياء جدا، السر يكمن في أننا لا نستسلم بسهولة

شاطر | 
 

 الزلازل والكلاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رمزي صالح

avatar

التخصص : بيئه عامه
عدد المساهمات : 62
نقاط : 199
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
الموقع : http://www.facebook.com/ramzi.salh?v=info#!/ramzi.salh

مُساهمةموضوع: الزلازل والكلاب   الأربعاء 29 ديسمبر - 18:09

علماء يزاوجون بين حواس الحيوان والكمبيوتر لتفادي الزلازل

تشير بعض التقديرات العلمية إلى حدوث 500.000 زلزال ممكن التنبؤ بها في العالم كل عام. وهذه النسبة تضم 100.000 زلزالاً يستطيع الإنسان أن يستشعرها، ومنها 100 تُحدث أضراراً.

وتعد اليابان واحدة من أكبر دول العالم المعرضة للزلازل، حيث حصد الدمار أرواحاً لا حصر لها وسبب أضرارا هائلة في الممتلكات. وقد أجرى الباحثون هناك دراسات
على الحيوانات منذ زمن بعيد أملاً في اكتشاف ما يسمعونه أو يحسونه قبل تزلزل الأرض من أجل استغلال هذا الاستشعار كأداة تنبؤ.

على الجانب الآخر، يتخذ علماء الزلازل الأمريكيين موقف الشك من هذه المسألة. وبالرغم من وجود وثائق تسجل السلوك الحيواني الغريب قبل وقوع الزلازل، إلا أن
إحدى الدراسات التي مولتها جمعية الدراسات الجيولوجية الأمريكية، وهي وكالة حكومية للتزويد بالمعلومات العلمية حول الأرض، تقول بعدم وجود صلة بين سلوك معين
ووقوع الزلازل. وتقول آندي ميشيل المتخصصة بفيزياء الأرض في الجمعية إن ما نقابله عبارة عن مجموعة كبيرة من الحكايات والنوادر.. فالحيوانات تتفاعل مع العديد
من الأشياء، مثل الجوع، الدفاع عن أرضها، التزاوج، الافتراس.. ولذا من الصعب أن نحصل على دراسة محكمة لفهم الإشارات التحذيرية الأولية.

وإبًّان السبعينيات من القرن الماضي، قامت جمعية الدراسات الجيولوجية الأمريكية بإجراء بعض الدراسات على تنبؤ الحيوانات بالزلازل، ولكن كما تقول العالمة ميشيل:
"لم يتم التوصل إلى نتائج مادية". ومنذ ذلك الحين، لم تقم الجمعية بمزيد من البحوث في هذه النظرية.


سلوك الكلاب الغريب
ظل الباحثون حول العالم يبذلون الجهد حول تنبؤ الحيوانات. وفي سبتمبر/ أيلول 2003، أعلن طبيب باطنة في دراسة له إمكانية الاستفادة من السلوك الغريب للكلاب، مثل
النباح المفرِط أو العض، في التنبؤ بالزلازل.

وكانت هناك أيضا أمثلة حية حيث استطاعت السلطات التنبؤ بأحد الزلازل الكبرى بنجاح مرتكزة بشكل جزئي على ملاحظة التصرفات الغريبة التي انتابت الحيوانات. على
سبيل المثال، قام المسؤولون في الصين عام 1975 بإجلاء سكان مدينة هايتشنج البالغ عددهم مليون نسمة قبل أيام من زلزال بلغت قوته 7.3.

وتم إنقاذ المدينة فيما عدا حدوث بعض الإصابات ومصرع القليل من السكان، ولو لم يحدث اجلاء سريع للسكان لوصل عدد القتلى والجرحى إلى ما يربو عن 150.000
شخص حسب بعض التقديرات، ويرى البعض أن واقعة هايتشانج هي التي أعطت الناس الأمل في إمكانية التنبؤ بالزلازل، ودفعت جمعية الدراسات الجيولوجية الأمريكية،
على حد قول ميشيل، إلى إجراء دراسات حول السلوك الغريب للحيوانات.

و قالت ميشيل إن بوادر الزلزال هي التي دفعت المسئولين إلى التنبؤ الجيد، فيما يرى روبرت شِلدريك عالم البيولوجيا ومؤلف كتاب (الكلاب التي تعرف متى يعود
أصحابها إلى البيت) وكتاب (الشعور بأن هناك من ينظر إليك) إن الصينيين مازالوا يتأملون سلوك الحيوانات للمساعدة في التنبؤ بالزلازل، موضحا أنه كانت لهم تجارب
ناجحة عديدة وإلى جانبها بعض حالات الذعر الكاذبة.

وأوضح شلدريك أنه من الممكن التوصل إلى الرابطة الموجودة بين السلوك الحيواني والتنبؤ بالزلازل ولكن كما اكتشف الصينيون: ليس كل الزلازل تسبب سلوكاً حيوانياً
غريباً بينما يحدث العكس. والبحث فقط هو الوسيلة التي تمكنّنا من اكتشاف السر وراء هذه الفروق

وقد أجرى شِلدريك دراسته الخاصة بالتأمل في رد فعل الحيوانات قبل الهزات الكبرى، بما فيها الزلازل التي وقعت في كاليفورنيا عام 1994 وأخرى في اليونان وتركيا
عام 1999. وفي كل الحالات، حسب قول شلدريك، كانت هناك تقارير تتحدث عن سلوك غريب من نوع خاص يسبق الحدث، مثل نبح الكلاب بشكل غامض في الليل، قلق
ينتاب الطيور في أقفاصها، ونزوع القطط الخائفة نحو الاختباء.

بيد أن علماء الجيولوجيا يرفضون هذه الأنواع من التقارير ويرجعونها إلى "تأثير التركيز النفسي"، حيث يتذكر الناس سلوكيات غريبة فور وقوع زلزال أو كوارث أخرى.
ويؤكدون إنه لو لم يحدث شيء أو تقع مثل هذه الكوارث، فإن الناس لم تكن لتتذكر أي سلوك غريب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صادق الفضل

avatar

التخصص : طبقات ونفط
عدد المساهمات : 56
نقاط : 140
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 30
الموقع : sadeq1987@hotmail.com

مُساهمةموضوع: رد: الزلازل والكلاب   الجمعة 31 ديسمبر - 1:45

مشكور على هذة المعلومات القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsadeq1@hotmail.com
 
الزلازل والكلاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم خاص بالجيولوجيا العامة :: الجيولوجيا الفيزيائية-
انتقل الى: