الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أحباب الأرض
أهلاً وسهلاً بكم في منتديات أحباب الأرض منتديات الدفعة الثالثة عشر المتخرجة من قسم علوم الأرض والبيئة للعام الجامعي 2010-2011
أحباب الآض
منتديات أحباب الأرض بحلة جديدة
أحباب الآض
الفائزون هم الأشخاص الذين يوظفون قناعتهم الإيجابية في خدمة أهدافهم
أحباب الآض
التاريخ ما هو الى مجموعة قصص عن أناس كانوا واثقين من أنفسهم
أحباب الآض
النجاح ما هو الا التحقيق التدريجي لأهدافنا الكبيرة
أحباب الآض
لا يقاس النجاح بما حققناه بمقدار ما يقاس بالمصاعب التي تغلبنا عليها
أحباب الآض
لا شيء يثير العدوى كالحماس، الحماس يزيل الصخور، ولا نجاح من دون حماس
أحباب الأرض
المعيار الصحيح في قياس النجاح هو عدد الأشخاص الذين جعلتهم سعداء
أحباب الأرض
حياتنا لاتقاس بالأيام والسنين وإنما تقاس بتجاربنا فيها ونتائج هذه التجارب
أحباب الأرض
حين تدور عقارب الساعه فترى مصائبها فتذكر أنها لكي تحمد فتشكر وأنها ساعه منقضيه ومنتهيه بالتأكيد
أحباب الأرض
هدفنا في الحياة هو ليس التفوق على الآخرين، بل التفوق على أنفسنا
أحباب الأرض
دعونا ننسى أنفسنا من خلال مساعدة الآخرين، الأمر الذي يعود بالخير علينا
أحباب الأرض
ضع في ذهنك أن إصرارك على النجاح هو أهم من أي شيء آخر
أحباب الأرض
السر لا يكمن في أننا أذكياء جدا، السر يكمن في أننا لا نستسلم بسهولة

شاطر | 
 

 أبار المياه الجوفيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رمزي صالح

avatar

التخصص : بيئه عامه
عدد المساهمات : 62
نقاط : 199
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
الموقع : https://www.facebook.com/ramzi.salh?v=info#!/ramzi.salh

مُساهمةموضوع: أبار المياه الجوفيه   الأحد 14 نوفمبر - 15:02

1. آبار المياة الجوفية

1. الطبقة الحاملة للماء الجوفى هى طبقة التربة التى يتواجد الماء الجوفى فىمسامها التى بين حبيبات التربة و يحدها من أسفل طبقة كتيمة من تربة غير منفذةللماء و قد يتواجد الماء فى عدة طبقات يعلو بعضها الأخر.
2. مستوى سطح ماء الخزان الجوفى و يكون على عمق يقدر بمسافة أبتعادة عن سطح الأرض.
3. سمك الطبقة الحاملة للماء الجوفى هو المسافة ما بين مستوى سطح مياة الخزانالجوفى و سطح الطبقة الكتيمة غير المنفذة للماء الجوفى و يحفر البئر بأستخدام حفاردقاق أو حفار رحوى للأبار الأعمق و الأقل قطرا, و يكون البئر كامل الأختراق عندمايصل الحفر الى نهاية الطبقة الحاملة السفلى.
4. عمق البئر يتحدد بمستوى سطح الماء الجوفى و كذلك بسمك الطبقة الحاملة كما يتحددبباقى العوامل التى سيلى ذكرها.
5. مستوى سطح الماء الجوفى قبل الضخ يسمى المستوى الأستاتيكى و عند تشغيل الضخ منالبئر يحدث ما يسمى بالهبوط أذ يحدث هبوط فى سطح الماء الجوفى على شكل مخروط مقلوبقاعدته لأعلى و قمته بداخل غلاف البئر و يكون مقدارالهبوط مساويا للمسافة بين سطحالماء قبل الضخ و سطح الماء بعد الضخ أى المسافة بين قاعدة و قمة مخروط الهبوط .
6. يحفر البئر بأقطار مختلفة قد تكون 4 بوصة أو 6 أو 8 أو 10 أو 12 بوصة, و يزيد الضخ بنسبة5% بين كل قطر و الذى يلية لكن هذة الزيادة المنتظمة ليست قاعدة, فبئر قطره 18 بوصة يزيد كمية الماءالذى يضخة بمقدار 8% عن قطر12 بوصة, لذلك فرفع أنتاجية البئر أعتمادا على زيادةقطرة ستكون زيادة طفيفة .

7. غلاف البئر :يغلف جدار البئر من الداخل بأنبوب معدنى أو بلاستيك مصمت يسمى غلافالبئر (
casing) فائدته تدعيم جدران البئر و يعملأيضا كأنبوب لنقل الماء الذى يضخة البئر .

8. مصافى البئر: غلاف البئر لا يغلف كامل عمق البئر لكنة يصل و لابد الى مسافةمحددة بعدها تركب المصافى و هى عبارة عن أنبوب من نفس خامة أنبوب الغلاف و لها نفسقطرة لكنها تختلف فى كون جدار الأنبوب بة فتحات تختلف فى الشكل أفضلها نوع البريدجسموتد و هو عبارة عن فتحات طولية متقاربة و عموما فأن هذة الفتحات كلما زادت نسبةمساحتها الى مساحة سطح أنبوب المصافى الكلية كلما زاد تصرف ماء البئر و كان ذلكأفضل و العكس يحدث عندما تقل مساحة فتحات المصافى كلما قل تصرف البئر الى أن يصللحد أن مساحة فتحات المصافى تقل عن 5% من مساحة سطح المصافى الكلية فتتجة أنتاجيةالبئر للتدهور, طول المصافى الكلى أيضا يؤثر فى أنتاجية البئر فكلما زاد طولالمصافى كلما زاد تصرف البئر و ذلك ببساطة لأن المصافى هى الجزء الذى بة فتحاتتسمح بدخول الماء الى البئر. مصافى بطول 25 متر تكون جيدة و مناسبة و يمكن زيادة طولالمصافى لكن هذة الزيادة فى طول المصافى ليست بلا حدود بل هناك عوامل تحدد طولغلاف البئر و الى أين ينتهى بداية من سطح الأرض ليبدأ تركيب المصافى من حيث أنتهىالغلاف و الى نهاية عمق البئر
9. كيف نحدد كلا من طول غلاف البئر و طول المصافى ؟ يبدأ الغلاف من عند بدايةالبئر عند سطح الأرض و يمتد فى البئر لأسفل حتى يصل الى سطح الماء الأستاتيكى قبلالضخ و يواصل أمتداده لما بعد ذلك و حتى يصل لمستوى الهبوط لسطح ماء البئر بعدالضخ و لا يتوقف عند هذا الحد بل يمتد بعدها لمسافة 5 - 10 متر كمسافة أمان للهبوطتركب عندها مضخة الأعماق التى يجب أن تكون مركبة بداخل غلاف البئر المصمت عديمالفتحات و ألا حدث ما يسمى شلالات المياة بداخل البئر و تقل كفاءة البئرمسببةمشاكل لذلك يمتد الغلاف الى مسافة أمان أخرى طولها 10 متر تِؤمن وجود المضخةبداخل غلاف البئر المصمت بعيدا عن المصافى ذات الفتحات التى يدخل منها الماء الىالبئر و بعد هذا الحد ينتهى الغلاف و يبدأ تركيب المصافى التى تمتد حتى نهايةالمسافة التى يخترقها البئر .

10. مثال توضيحى وضع كل من غلاف البئر و المصافى و المضخة :
نفترض أننا سنحفر بئرا فى مكان مستوى سطح مياة الطبقة الحاملة للماء الجوفى بة يقععلى مسافة 40 مترتحت سطح الأرض و أن مقدار الهبوط لهذا البئر هو 10 متر فكيف نحسب طول غلافالبئر و كيف نحسب طول المصافى و أين تركب مضخة البئر ؟
الحل:
طول غلاف البئر = مستوى سطح ماء البئر الأستاتيكى قبل الضخ + مسافة الهبوط + مسافةأمان لمسافة الهبوط + مسافة أمان لضمان وجود المضخة تحت مستوى الهبوط و فوق مستوىالمصافى= 40+10+10+10= 70متر، أى أن طول غلاف البئر هو 70 متر بداية من سطح الأرض .
طول المصافى = 25 مترو تبدأ المصافى من عند نهاية الغلاف على عمق 70 متر تحت سطح الأرض ولمسافة 25 مترو يكون بذلك عمق البئر الكلى هو = 70 متر غلاف + 25 متر مصافى = 95 متر .

11. مكان تركيب المضخة بداخل البئر :
تركب المضخة داخل غلاف البئر و تحت مستوى الهبوط بمسافة أمان قدرها 10 متر و فوق المصافى بمسافةأمان قدرها 10 متر. و فى هذا المثال ستكون المضخة بداخل غلاف البئر على عمق 60 متر تحت سطح الأرض و فوقمصافى البئر بمسافة أمان قدرها 10 متر .
ملحوظة : برغم وجود عوامل تؤثر على مسافة الهبوط منها قطر البئر و قطر قاعدة مخروطالهبوط و تصرف البئر و تأثير الآبار المجاورةالتى يجب حساب المسافة بينهاعلى أساس تأثير الهبوط عند السحب من بئر على الآبار المجاورةكما يؤثر تصرف البئر على الهبوط ألا أن الفيصل يكون للضخ التجريبى لذا يستفاد منوجود أبار قريبة محفورة فى ذلك كما أن دراسات المياة الجوفية فىمنطقة ما و شركات حفر الآبار عندماتعمل فى منطقة تقوم بحفر آبار أختبارية لعمل الدراسات الأستكشافية لتقدير سمكالطبقة الحاملة و المساحة التى تمتد خلالها الطبقة الحاملة و تقدير كمية مياةالخزان الجوفى و تحديد معدلات السحب منها و المساحة التى يمكن زراعتها على ماءها والفترة الزمنية لهذاالأستغلال الزراعى فى حالة الخزانات الجوفية غيرمتجددة التغذية و هو شأن معظم خزانات المنطقة العربية الجافة و تفيد الآبار الأستكشافيةفى الحصول على عينات مياة لتحديد صلاحية المياة للزراعة و الصناعة و للشرب فىالأستخدام المنزلى, و من فوائد الآبار الأستكشافيةأيضا تحديد مقدار الهبوط فى البئر عند الضخ و تحديد مسافة الأمان التى لا تقل عنهاالمسافة بين أى بئرين بالمنطقة .

12. الغلاف الحصوى للبئر :لا ينتهى تركيب البئر عند الغلاف و المصافى و المضخة بليبقى شيئ هام هو الغلاف الحصوى المحيط بغلاف البئر و الجزء من المصافى الذى يشكلأمتدادا للغلاف.

13. يكون حفر البئر ذو قطر أكبر من قطر غلاف و مصافى البئر بحيث يوزع حولهما وبالتساوى غلاف حصوى سمكة لا يقل عن 3 بوصة و لا يزيد عن 8 بوصة . أهمية هذا الغلافتكون فى عمله كمرشح لحماية البئر من دخول الرمال فية و ضخ الرمال و تزداد أهميتةعندما تكون الطبقة الحاملة للمياة رملية أو بها حبيبات رمل ناعم كثيرة . الرمالالداخلة للبئر ستضخ و لن تلحظها بعينيك لأن لونها فاتح و لصغر حجمها النسبى و هىتسبب ضررا لريش مروحة الطلمبة كما أنها ستتراكم بالبئر و ستسبب أنخفاض كفاءةالبئرعامة. ليس صحيحا أن يحسب حجم حبات الزلط بالغلاف الحصوى على أساس أن تكونأكبر من فتحات مصافى البئر فحسب بل يحسب حجم حصوات الغلاف الحصوى على أساس تحليلعينة من الطبقة الحاملة للمياة بالمنخل لتحديد حجم حبيبات العينة و النسبة المؤيةلكل حجم من أحجام الحبيبات بالعينة و بناء على ذلك يحدد حجم حبات غلاف البئرالحصوى التى يتم أضافتها ببطء و أستمرار حول الغلاف و المصافى بواسطة القيسون و هوماسورة قطرها بأتساع حفر البئر .

14. تطوير البئر :وهو يعرف أيضا بأسم تنفيض البئر أو بأسم تنظيف البئر. يفيدالتنفيض فى تنظيف البئر و تسليك مسام الغلاف الحصوى حول البئر و ترتيب الحبات ممايسبب فى رفع كفاءة البئر و تجرى هذة العملية لفائدتها بعد حفر البئر كما تجرى بعدذلك لاحقا بغرض أعمال صيانة البئر و المحافظة على كفائتة . يتم تنفيض البئر بأحكامأغلاق فتحة البئر العلوية بغطاء ينفذ عبرة و من خلالة هواء مضغوط بواسطة ضاغطللهواء كومبريسور .

15. العمر الأفتراضى لبئر المياة الجوفية :يقدرالعمر الأفتراضى للبئر المحفور بطريقة سليمة و مطابقة للمواصفات بمقدار 25 سنة ولكن يمكن أن يمتد عمر البئر لأطول من ذلك و على العكس فأن البئر المحفور بطريقةغير سليمة فقد يكون عمره 10 سنوات أو 5 سنوات وهناك بئر لا يعمل ألا 2 - 3 سنة.حفر بئر جيد يعمر بحسب عمرة الأفتراضى أكثر أقتصادا من حفر بئرين رخيصين رديئينخلال نفس العمر .

هذه المعلومات نقلا عن موقع www.qattara.com

المصدر: الخيرات الزراعية


lug,lhj ltd]m []h uk ptv hgNfhv hg[,tdm ltd]m hgNfhvhg[,tdm []h

حمل الان العدد الجديد من مجلة الخيراتالزراعية

رد مع اقتباس


2. 07-17-2008 06:45 PM #2
عصام سليمان
o الملفالشخصي
o مشاهدةالمشاركات

عضو مميز

تاريخ التسجيل
Jan 2008
المشاركات
188
رد: معلومات مفيدة جدا عنحفر الآبار الجوفية
الموسوعةالزراعية انشر سلعتك فديو زراعي تعارف زراعين
السلام عليكمورحمة الله وبركاته
أستاذنا الفاضل الدكتور ياسر التلمسانى لك أطيب تحية و سلام
أشكر لحضرتك أضافاتك المتميزة بالمنتدى التى تفيد حمهور الزراعين و المزارعين علىالسواء .
هذا الموضوع نقلتة حضرتك عن موقع قطارة . كوم و لكنى أضيف أن هذا الموضوع نقلةموقع قطارة من واحد من ثلاثة مواقع هى زراعة . نت أو منتديات الزراعين نقابة المهنالزراعية أو منتديات الخيرات الزراعية منتدانا هذا . موقع القطارة نقل الموضوعحرفيا من أحد المواقع الثلاثة السابقة حيث أننى كتبت هذا الموضوع و أضفتةللمنتديات الثلاثة لعلة يفيد حتى يكون الناس مفهوم صحيح عن المياة الجوفية وبالطبع هناك موضوع آخر يخدم نفس الهدف بالمنتديات الثلاثة كما أنة توجد نقاشاتمطولة مع أعضاء منتدى زراعة . نت و منتديات الزراعيين فى نفس الموضوع .
لقد أسعدنى غاية السعادة أن يقوم موقع بنقل الموضوع و حقيقة هذا هو هدف نشرالموضوع أى أن يصل لأكبر عدد ممكن ممن يهمهم الموضوع و لا بهمنى مطلقا أن تشير أىجهه لكاتب الموضوع لكنى أجدنى مضطرا لذكر أننى صاحب الموضوع حيث ذكرت سيادتكمالجهه التى نقلت منها الموضوع كجرى عادة الأكاديمين و هى عادة بل قاعدة حميدة نشكرلسيادتك أتباعها . ما أود توضيحة طبقا لقاعدة ذكر المصدر هو أن موقع قطارة ليسصاحب الموضوع أنما هو نقلة عن أحد المواقع الثلاثة المشار ألبها لكن بصفة عامةفأنى أرحب بكل نقل بدون أذن أو شرط و حتى بدون أشارة لأسم صاحب الموضوع لكن لا أظنأن قيام أى جهه بنسب الموضوع أليها شئ جيد أو لة فائدة تذكر و هذا للحق ما لم يفعلةأى أحد و لا حتى موقع قطارة و لا أستاذنا الكريم الدكتور ياسر التلمسانى .
خير ختام أن أتوجة بالتحية اللائقة لأستاذى الذى علمنى علم المياة الجوفية و هو منأعلام الزراعيين العرب المصريين
الأستاذ الدكتور أبراهيم حسن حميدة
أستاذ الأراضى و المياة و البيئة
رئيس مركز بحوث الصحراء سابقا
و علم من أعلام الزراعة المصرية

حمل الان العدد الجديد من مجلة الخيراتالزراعية
o السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان هناك سؤال لأخ كريم عزيز عن الأستثمار الزراعى فى الواحات البحرية و لما نالتمقالة آبار المياة الجوفية ثناء الدكتور الفاضل ياسر التلمسانى فأن هذة المقالة عنالزراعة على المياة الجوفية بالواحات البحرية مرتبطة بها فى تكامل أو تكرار لبعضنقاط لذا رأيت عرضها بالمنتدى و فى قسم الأستثمار بأعتبارها هدية من قسم الأراضىبالمنتدى و لعلها تحوز الرضى و يتحقق من ورائها نفعا بأذن الله و شكرا لمتابعتكم .
المياة الجوفية بمنطقة الواحات البحرية
المياة الجوفية بصخور الحجر الرملى النوبى فى منطقة الواحات البحرية ظلت تستغللفترة طويلة بحفر الأهالى لآبار بعمق مابين 30 و 60 متر و قد وصل عدد هذةالآبار عام 1962 الى 398 بئر تنتج 400000 متر مكعب / يوم ( 14,6 مليون متر مكعب /عام ) و بعد ذلك قامت الدولة فى آطار مشروع الوادى الجديد بحفر عدد من الآبارالعميقة . الأنتاجية الفعلية للواحات البحرية المقدرة من حوالى 25 عام كانت 30مليون متر مكعب / عام بينما الأنتاجية المتاحة 180 متر مكعب / عام .
طبقات الحجر الرملى النوبى فى الواحات البحرية تتواجد على شكل ثلاثة تكويناترئيسية حاملة للمياة يفصلها عن بعضها البعض طبقات من الطفل .يبلغ سمك سلسلة الصخورالنوبية فى الواحات البحرية 1800 متر و السمك المشبع بالمياة الجوفية 1000 - 1500 متر .يتراوح عمقالمياة بين صفر و 20 مترتحت سطح الأرض . نوع هذة الخزانات من النوع شبة الحبيسة . معامل نفاذية الصخور 10- 15 متر/ يوم و معامل ناقلية الماء 500 - 10000 متر مكعب / يوم .درجة حرارة المياة المنتجة28 - 33 درجة مؤية . ملوحة المياة نادرا ما تتجاوز 300 جزء فى المليون ( ملليجرام/ لتر ) و النوع الكيميائى السائد هو المياة البيكربوناتية الصودية و أقل شيوعاالمياة الكلوريدية الصودية .
تعليق :
البيانات السابقة الناتجة عن دراسة المياة الجوفية توفرت لسببين هما أولا أنتواجدات المياة الجوفية بهذة المنطقة ذات أهمية فتمت عليها دراسات تفصيلية و ثانياكان من حظ هذة المنطقة أن دخلت ضمن مشروع الوادى الجديد الذى نفذتة الدولة منمنتصف خمسينات الى منتصف ستينات القرن العشرين و هى الفترة التى تسمى العصر الذهبىلأستصلاح الأراضى فى مصر .لذلك ألفت نظر الأخوة الى أن مثل هذة البيانات لا يتوفرلكافة المناطق التى يمكن أن يستفسر عنها أحد الأخوة الكرام .
من البيانات السابقة يمكننا معرفة توفر كميات كبيرة من المياة ما يستغل منها لايزيد عن ربع أجمالى ما يمكننا أستخدامة . صلاحية المياة تنافس صلاحية مياة نهرالنيل . الخواص الهيدروليكية للصخور الحاملة للمياة ( المسامية - النفاذية -الناقلية - التخزين ) و هى العامل المحدد الأساسى لما يمكن ضخة من ماء الآبار جيدةو تسمح لنا بضخ الكميات التى نرغب فيها . رخص أستغلال تلك المياة حيث تتواجد علىأعماق تقل عن 20 مترو بالتالى ستقل تكاليف الحفر و سيقل ضغط الطلمبة اللازم لرفع الماء فيما لو كانبعيد العمق مما يوفر هذا الضغط لدفع الماء فى شبكة الرى و يزيد كمية ضخ الماء التىتتناسب عكسيا مع الضغط فى تنافس على القدرة التى تبذلها المضخة كما أن تكاليفتشغيل الطلمبة ستكون أقل .
البئر و المضخة
بفرض أقصى عمق للماء هو 20 مترفالحفر سيتم لما بعد ذلك أولا لحوالى 5 متر كمقدار متوقع للهبوط ( يمكنك تحديدة بدقةمن أقرب الآبار أليك و تقيسة بعد الضخ ببفترة لأن الهبوط يحدث بالتدريج خلال فترةزمنية و لا يحدث مرة واحدة ) و ثانيا سنواصل الحفر بترك مسافة أمان أسفل الهبوط لنتزيد فى أقصى حالة عن 8 - 10 متر و هنا سيتم تعليق مضخة الأعماق بداخل البئر لنواصلثالثا الأستمرار بالحفر لمسافة أمان أخرى تضمن وجود الطلمبة بداخل غلاف البئر لاتزيد عن 8 - 10 مترو بذلك يبلغ طول غلاف البئر ( أنبوبة مصمتة عديمة الفتحات ) مجموع المسافاتالسابقة و هو 45 مترأو أقل ثم سيستأنف تواصل الحفر ما شاء لك الله و بحسب التمويل المتيسر لأن الجزءالباقى تحت الغلاف تركب فية المصافى و فتحاتها هى التى يدخل منها الماء الى داخلالبئر و بالتالى تعتبر هى العامل الثانى المؤثرة فى أنتاجية البئر من بعد خواصالصخور الهيروليكية و بذلك يتراوح أجمالى عمق حفر البئر لديك من 70 متر و حتى 90 متر أو أكثر . العاملالثالث فى ما المؤثر فى ما يمكن ضخة من ماء هو قطر البئر و لكن تأثير قليل ( كلمازاد القطر زاد مسطح المصافى المنفذة للماء بداخل البئر ) لكننا لن نتناول قطرالبئر من هذة الناحية لكن سننظز لجانب أهم هو أنة منطقيا لابد أن يكون قطر البئرأكبر من قطر المضخة التى ستركب بداخلة و عادة يقاس قطر كل من البئر و المضخةبالبوصة و طبقا للحسابات فأنة يوصى بأن يزيد قطر البئر عن قطر المضخة بمقدار 2 بوصة على الأقل و هى زيادةكافية وحدها على أية حال و لما كان أكبر قطر لمضخة يمكن أستخدامها على الأغلب هو 8 بوصة فسيكون قطر البئرالمطلوب فى هذة الحالة هو 10 بوصة و هنا نشير لمعلومة غاية فى الأهمية بالنسبة لأستخدامأنابيب البى فى سى كغلاف و مصافى للبئر حيث يقاس قطر هذة الأنابيب من الخارج بمعنىأن القطر الداخلى سيقل على حسب سمك الجدار الذى يختلف بأختلاف الضغوط المصمم أنتتحملها الأنبوبة .
الحفر الميكانيكى يتم بحفار رحوى أو حفار دقاق و هو الأوسع أنتشارا و الأرخص فىثمنة و تكلفة حفرة و هو كافى لأننا لن نحفر عميقا يحتم أستخدام حفار رحوى و الحفارالدقاق يتميز بحفر ذى قطر أكبر . سيستفاد من زيادة قطر الحفر عن قطر المصافى والغلاف فى وضع غلاف حصوى من الزلط من أحجام متساوية أو متدرجةصغبرة الحجم بحيثيكون قطرها أكبر من فتحات المصافى هذا الغلاف الحصوى لة وظيفتين أولهم يعمل كمرشحيجز و يمنع الرمل من الدخول الى البئر و ثانيا هو يعمل نفس وظيفة المصافى فالمسامالتى بين حبيبات الزلط هى التى تمرر الماء الى داخل البئر و تمنع الرمل عنة .
هل يمكن عدم عمل غلاف حصوى ؟
نعم لكن يوصى بة فى الأراضى الرملية أذن هو أفضل و أضمن للمحافظة على كفاءة البئر( الضخ ) .
هل يمكن عدم عمل كل من غلاف البئر و المصافى ؟
نعم يمكن لكن يتم هذا فى حالتين :
الآبار الضحلة قليلة العمق ( كالمستخدمة لخدمة المنازل فى المناطق الرطبة ) .
الآبار المحفور فى طبقات أرض متماسكة .
لكن الأراضى الرملية تحتاج لغلاف و مصافى تدعم جدران البئر و تحميها من الأنهيار .
هل يمكن الأستغناء عن الغلاف العازل المنشأ حول البئر بالأسمنت أو الطين بداية منفوق سطح الأرضى و حتى عمق مناسب ؟
نعم يمكن و لا حاجة لنا بة لأنة ينشأ فى المناطق الرطبة القريبة من مصادر التلوثكعادم المصانع لحماية ماء البئر من التلوث و هذة الظروف غير موجودة فلا حاجة لهذاالعازل .
الخامات التى تستخدم فى غلاف و مصافى البئر .
الحديد و الصلب و يعيبها أنها تصدأ و يحدث بها أنهيارات و تعيق دخول الماء للبئرفتقل كفائتة أو يتوقف أنتاجة .
الصلب غير قابل للصدأ ستانليس ستيل ممتاز جدا و هو الأفضل لكن أرتفاع سعرة يحد منأستخدامة .
البلاستيك ( البى فى سى ) رخيص و لا يصدأ لكن بة عيبين هما عدم تحملة للضغوطالعالية و عدم تحملة لدرجات الحرارة العالية . كذلك عملية تثقيبة لأستخدامة كمصافىتتوقف على مدى تحملة مع العلم أن الأفضل ألا تقل فتحات المصافى عن 5 % من مساحةسطح المصافى و ألا فسيقل دخول الماء الى داخل البئر و بالتالى تتأثر كفائتة .
سنتكلم عن البى فى سى لأنة المستخدم فعلا فى مصر . لتلافى عيوبة فلابد من وجودأنواع منة عالية النقاوة معاملة لتحمل الضغوط و الحرارة . عمليا ما يحدث فى مصر هوالنزول الى السبتية و شراء أنابيب الرى و تقوم ورش هناك بتثقيبها . أرجوك أن تولىأهتمامك لتلك المسألة و لا تترك لمقاول أو قائم بالحفر الأنفراد بتوليها . أختارأفضل أنواع أنابيب البى فى سى و يا حبذا لو كانت من نوع يتحمل الضغط مقاوم للحرارةأن وجد . أستخدام أنابيب الشركات الكبيرة المشهورة بجودتها ( حتى هذة تدور بلاستيكالفمامة فى أنتاجها لكن بنسب أقل من الشركات الرديئة الأرخص ) . أستخدم أنابيبالأقصى تحملا للضغوط أى ذات الجدار الأكثر سمكا و هى الأغلى طبعا .
المضخة
هناك نوعين ذات الأكسات و الغاطسة ذات المحرك الكهربى الغاطس و هى الأرخص و الأكثرأنتشارا.
المضخات مستوردة كلها عدا مضخة أكسات تنتجها شركة المعادى للصناعات الهندسية مصنع54 الحربى الموجودة على كورنيش النيل بالمعادى فى القاهرة و هى طلمبة قطر 8 بوصة . كل من هب و دب يبيعطلمبات و كلهم غير موثوق فيهم لكنى أرشح لك شركة المهندس محمد فريد حسنين (المشهور و رئيس نادى الترسانة الرياضى سابقا و لدية مصانع فريد الوايلر فى مدينةالعاشر من رمضان تنتج طلمبات الوايلر الألمانية بترخيص لكنها لا تنتج طلمبات آبار) ستذهب لمقر الشركة فى وكالة البلح و هى مشهورة هناك و يمكن لهم أن يشرحوا لكالطلمبات الممكن أستخدامها كما أنهم يقوموا بخدمة البيع و التركيب . أحذر الأنزلاقمع المحلات التجرية .
الرى و شبكات الرى بالرش و بالتنقيط .
يمكنك أستخدام كلا نوعى الرى قياسا على أنخفاض ملوحة المياة .
أختيارك للتركيب المحصولى للمزرعة سيحدد نوع الرى الأكثر ملائمة لة و عموما زراعةالمحاصيل الكيفة مثل محاصيل الأعلاف تحتاج للرى بالرش و لا يصلح لها رى التنقيط .
سيتم مد شبكة رى مكونة من أنابيب مختلفة الأقطار كل قطر يناسب تصرف ( كمية مياةمعينة خلال زمن معين ) معين و يتدرج طول أقطار الأنابيب تناقصيا حتى قطر 16ملليمتر ( نصف بوصة ) الذى تركب علية النقاطات .
التصميم الهندسى لشبكة الرى بالرش أو التنقيط تعتمد فكرتة على نقطتين هما التصرف والضغط .
التصرف يحدد لنا أقطار الأنابيب التى نستخدمها .
بالنسبة للضغط فأن دفع الماء خلال الشبكة يحتاج الى ضغط كما أن الرشاشات يلزمهاضغط تشغيل و كذلك النقاطات التى لا تحتاج لأكثر من نصف ضغط جوى ( ضاغط عمود مياةأرتفاعة 5 متر) . عندما يمر الماء خلال وصلات أنابيب الشبكة و المحابس و الكيعان و وصلا حرف تىو غير ذلك يتم فقد ضغط الماء بالأحتكاك مع جدران الأنابيب و الوصلات . توجد جداولتحسب فقد الضغوط للمتر الطولى لكافة أقطار الأنابيب و كذلك لكافة أنواع الوصلات ويتم حساب مجموع الفقد فى الضغوط على طول الشبكة أضافة لضغط الرشاشات أو النقاطات أضافةللأرتفاعات التى تمر عليها الشبكة فى الأراضى المرتفعة و مجموع كل ذلك مطروحا منهالأرتفاعة التى بالمنخفضات يكون هو ضغط التشغيل المطلوب للشبكة . أذا سنحتاج لمضخةتوفر ضغط تشغيل شبكة الرى و لو أستخدمنا المضخة المركبة على البئر فمطلوب منها أنتوفر ضغط يساوى الضغط اللزم لرفع الماء من البئر ( عمق الماء بالمتر ) مضافا أليةالضغط اللزم لتشغيل شبكة الرى ( 1 ضغط جوى = 10 متر تقريبا أى الضغطالناشئ عن عمود مياة أرتفاعة 10,5 متر تقريبا ) .
توجد شركات عديدة امد شبكة الرى لكن يهمك ثلاثة نقاط أفضل سعر و أفضل خامات تحددهاأنت و أفضل كفاءة عمال لتركيب الشبكبة .
مهم حماية وصلات أنابيب الشبكة من الشمس و لتحفر لتركيبها على عمق نصف متر تحت سطحالأرض و لا يظهر فوق الأرض ألا أنابيب التنقيط .
نصيحة : كلما زاد مرورك على الشركات كلما خرجت بأفضل نتيجة و كلما وصلت لأفضلخامات و أفضل خدمة تركيب بأفضل سعر . كل ما تلف أكتر كل ما تكسب أكتر .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبار المياه الجوفيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم خاص بشعبة الجيوفيزياء والهيوجيولوجيا :: هيدرولوكية المياة الجوفية-
انتقل الى: